سبت همى ورحت اتفسح ..لقيتة سبقنى وقالي هو انا مكسح!! ولكن..لا تقل يارب لى هم كبير ولكن قل ياهم لى رب كبير

السبت، 26 ربيع الأول، 1428 هـ

اعتصام المدونيين من أجل منعم وخاطره

طبعا تعرفون ان عبد المنعم محمود اقتحم بيت اول أمس ولم يكن موجود وهناك من يقول أنه سلم نفسة وهناك من يقول لا ؛سواء هذا أو ذلك
..فقد اجتمع مجموعة من المدونيين اليوم
منهم
المدون ميت وشاويش وإن أخ وإخوان يالالالي ؛وصاحب مدونة بتنفس بصعوبه؛
ومن الاخوات كانت الفجريه وهعيش واتحدي احزاني وتستمر الحياه ولسانى مولوتوفي
وأيضاً جيمي هود اليساري وأسد الجهادي ؛واخيرا المدونه ألم وطن
والهتافات كانت مثل
قالوا حرية وقالوا قانون وحطوا الشرفا في السجون
بإسم ال9 مليون عاطل
حكمك يامبارك باطل
هو المدون سلاحة ايه؟
غير الكلمه...ردوا عليه
ورفع الجميع كيبورداتهم التي تقوم بمقام القلم للصحفي
طبعا علمنا ان والد الاخ عبد المنعم مريض بشدة؛ربما مرض الموت ؛فهو مريض بما يسمي الاستسقا وبالكلي اظن
مما جعلنى اشرد قليلا في مدي الظلم الذي يقع علي الآباء وأبنائهم
وصراحة انا هنا لست لاتحدث عن اي مما سبق علي الرغم من سعادتى من التقائى بمدونين لم اكن اعرفهم من قبل مثل لساني مولوتوفي ؛والاخ ميت الذي كان الاخوة ينادونه بأسمه فقالت لي و"تستمر الحياة" مداعبه ميت ازاى؟ مهو لسه فيه الروح اهو
ولكن ساقص خاطرة اخري
اثناء الوقفه وجدت رجل لايقل عن الخمسين يقف معنا ويحمل صورة الاخ منعم؛ فسألته عنه فابدي الجميع تعجبهم
وهتف مهنا بشدة
وكان يرتضي بذله قد تكون انيقة
وبعد الوقفه اقيم مؤتمر حول الدوله المدنيه في فكر الرسول والحريات وهكذا؛ المهم
حضر المؤتمر سيدة من الوفد من القيادات النسائية فيه
بعد المؤتمر باعتباري صحفيه علي ان احصل علي وسيلة اتصال بها
فذهبت فوجدت هذا الرجل الذي كان يرتدي البدله يسألها عن عمل له ؛ ويعدد مهاراته
فتهربت منه ونظرت لي ايوة ياحبيبتي؟ فقلت لها انا اريد تليفونك واخرجت ورقه وقلم فقالت بل اعطيكى كارت
(ماانا صحفيه بقي
واستمر الرجل يعدد مهاراته ويشرح ظروفه وانه يقعد عن العمل لمدد تصل لست شهور متواصله
نظرت اليه أتأمل فيه حال البلد؛فهو رجل غطي السواد رأسه ووجهة يعلوة ابتسامه مغتصمه محرومة
ربما يكون غير مريح في تعامله..لا ادري ولكن
اخذت تقول له ان شاء الله حاضر حاضر
فسألها كارت مثلي؛فقالت له خلص
فسألها الرقم فأمليت له وهى تغمز لي؛
لا ياسيدتي ربما اضطررت ان اصمت لانى كنت اتحدث وقتها بأسم المكان الذي اعمل فيه
لكن ياسيدتي الا ترين الرجل يتسول طعامه؟
يتسول عمل ليكتسب منه
اقل ما يمكن ان تكونى رقيقه معه وقد كنتى لا انكر؛ولكن كان بعينيك الاحراج واضح
تريدين ان تخلصي منه وتمشي
لا ياحامله مبادىء سعد زغلول والنحاس
لا تقسين علي ابناء مصر مثلما تقسوا عليهم الحكومه
ارفقي به كأخ كبير لك
لن اقول كأب
ارفقي به كرجل محتاج
فما أسوء تسول الطعام
وما أذل الاحتياج
وأوجع قلب الأب حين يعجز
لا اوجة كلامي لك وحدك
بل لكل من لا يشعرن بالوطن الذي يمثلوا له رموز سياسيه
والسياسة هي رغيف العيش الذى نأكله
ومصاريف المدارس وثمن المواصلات والملبس
والحريه
يارب اطعمنا وورسع رزقنا ؛واغني فقراءنا
محتاجينك يارب
وهنفضل نستنى رحمتك
هنفضل نستناها
لاننا فعلا نسألك الفرج

هناك 7 تعليقات:

محمود سعيد يقول...

علشان الأسد ميزعلش منك
أسد مش يسارى
أسد جهادى

مصري جدا يقول...

يا بلدنا يا عجيبة فيكي حاجة محيراني نزرع ما بطلنا نزرع والظلم خنقني وكواني

مسـتنـية الفـرج يقول...

المعلم شاركوو بتاع بتنفس بصعوبه هو اللي بوظلي معلوماتي

احمد المصري يقول...

سلام عليكم
كنت اتمنى ان اكون معكم و لكن تشاء الاقدار دائما عند اي لقاء للمدونين ان اكون خارج مصر ما عدا بعض الذين التقيتهم فعلا من المقربين مني امثال بنت سعد لم التق احد
انا مقتنع باننا نحن المدونين نشكل قوة لا يستهان بها خاصة ان اجتمعت كلمتنا على شيء واحد مهما اختلفت اتجاهاتنا
احييكي على البوست و احيكي على احتقارك للتعامل الذي عومل به هذا الرجل الذي لم يخطيء الا انه يريد عمل شريف يقتات منه
هو احد نواتج ما يحدث في البلد و التي وقفت تلك المرأة تندد به ثم تتنصل من التعامل حتى برقه و باحترام مع من هم مثله .
للاسف كثير ممن يدعون انهم يدافعون عن البلد يعيشون في برجهم العاجي مثل تلك المرأة التي و ان وصلت الى مكان قيادى لن تلتفت للفقراء ايضا و التي ربما احيانا تنادي بانها تدافع عنهم .
اسف على الاطاله
شكرا

مسـتنـية الفـرج يقول...

الطريف اخ احمد المصري
ان تلك السيدة هى خبير استشاري التنميه
وعضوة بهيئة الوفد؛وعضو اللجنة السياسيه لمجلس المرأة

تخيل؟؟؟؟؟؟؟؟

أحمد المصري يقول...

بقولك ايه
هاتيلي اسمها الولية دي ارقعها بوست عندي يخليها تعرف ان الله حق :)

لا بجد فعلا قوليلي فعلا اسمها يا ريت

The Groom يقول...


حمدالله على السلامة يا بنتي

لا حول ولا قوة الا بالله

المثال اللي بتقولي عليه ده تعرضت له مليون مرة

ربنا يصلح حال بلدنا يا رب

تحياتي لك من ماناساس البلد