سبت همى ورحت اتفسح ..لقيتة سبقنى وقالي هو انا مكسح!! ولكن..لا تقل يارب لى هم كبير ولكن قل ياهم لى رب كبير

الثلاثاء، 5 جمادى الأولى، 1428 هـ

وداعاً للحمله

الحمله هتنهي اعملها بكره في القاهرة
مش عارفه اقولكم ايه بصراحة:)
مفيش حاجة تتقال اصلا
وهبقي اضيف العدد النهائي اللي تم جمعه

ليست هناك تعليقات: